اخبار اليمن

الأحد - 19 يونيو 2022 - الساعة 02:18 ص بتوقيت اليمن ،،،

عدن حرة / صالح الحنشي


قبل شهرين تقريبا ضبط الامن في منفذ شحن بالمهرة شحنة اتصالات متكاملة، تم استيرادها من قبل وزارة الدفاع اليمنية، على اساس استيراد شحنة اتصالات عسكرية.


جمرك وامن منفذ شحن بالمهرة اكتشف ان هذه التجهيزات هي اجهزة شركة اتصالات نقال مدنية متكاملة وليست عسكرية، فقامت سلطة المنفذ باحتجازها.. فصدرت توجيهات من مكتب رئيس مجلس القيادة الى رئيس الحكومة بمصادرة هذه الشحنة ونقلها الى عدن .

صدرت هذه التوجيهات قبل مايقرب من شهر، ولكن لم يتم تنفيذ هذه التوجيهات
ولم يتم نقل هذه الاجهزة الى عدن حتى اليوم.

مساء امس بدات تحركات في المهرة بهدف اخراج هذه الشحنة من المنفذ من قبل قيادات تتبع وزير الدفاع اليمني المقدشي، وبتواطئ من وزير الاتصالات، يحاولون الى الان اخراجها ونقلها الى مكان اخر بعيدا عن ما اقرته توجيهات العليمي ورئيس الحكومة.

الغريب في الامر ان رئيس الحكومة لم يلتفت للبلاغ الذي ارسل اليه يحذر من محاولات بعض الجهات اخراج الشحنه ونقلها الى اماكن غير التي قضت بها التوجيهات الرئاسية.. والى هذه اللحظة مازالت جارية محاولة تهريب هذه الشحنة من المنفذ، دون ان يحصل اي تحرك لا من رئيس الحكومة ولا من وزير الاتصالات، بما يكشف عن تواطئ واضح من قبلهما.

مصادر في منفذ شحن اكدت لنا قبل قليل انه ان لم يحصل تدخل عاجل . فانه سيتم اخراج هذه الشحنة.

استيراد تجهيزات شركة اتصالات نقال كاملة على حساب وزارة الدفاع، يريدوا بها
انشاء شركة اتصالات مدنية خاصة على حساب وزارة الدفاع، ومع هذا لم يخجلوا من هذه الفضيحة بعد كشفها. وانما مازالوا مصرين على اخراجها..