الصورة تتحدث

الأربعاء - 31 يناير 2024 - الساعة 11:14 م بتوقيت اليمن ،،،

عدن حرة


شهر فبراير / شباط هو الشهر الوحيد في العام الذي يقل عدد أيامه عن باقي الشهور، وسنة 2024 هي سنة كبيسة، حيث يبلغ عدد أيام شهر فبراير هذا العام 29 يوما، ونستعرض لكم في هذا الموضوع مواقيت الصلاة في العاصمة عدن وضواحيها جنوبي اليمن خلال شهر فبراير / شباط من العام الميلادي 2024 م.

شهر فبراير هذا العام يحتضن نحو 10 أيام من ما تبقى من شهر رجب وجزء أكبر من شهر شعبان للعام الهجري الجاري 1445 هـ.



ويرفع آذان الفجر وفقا للجدول المنشور في بداية الشهر عند الساعة 05:13 صباحا ويتراجع تدريجيا بواقع دقيقة، وفي آخر أيام الشهر سيكون عند تمام الساعة 05:06 صباحا.

بينما آذان الظهر يرفع في بداية فبراير عند الساعة 12:16 ظهرا، ويظل كذلك معظم أيام الشهر، قبل أن يقل بمقدار دقيقة واحدة فقط في العشر الأواخر من فبراير ليصل إلى 12:15 في آخر يوم بالشهر.

آذان العصر يرفع حاليا عند الساعة 03:33 مساءا، سيشهد ترنحا صعودا وهبوطا بمقدار دقيقة واحدة خلال الشهر، ليصل في آخر أيام الشهر عند الساعة 03:34 مساءا.

أما آذان المغرب يرفع حاليا عند الساعة 06:01 مساءا، وسيشهد تزايدا تدريجيا بمقدار 8 دقائق فقط ليصل في نهاية الشهر عند الساعة 06:09 مساءا.

وأخيرا آذان العشاء الذي يرفع حاليا عند الساعة 07:10 مساءا، سيشهد هو الآخر ارتفاعا تدريجيا طفيفا بمقدار 6 دقائق خلال الشهر حتى يرفع في آخر فبراير إلى الساعة 07:16 مساءا.

يذكر أن الانقلاب الشتوي عالميا يبدأ في 22 ديسمبر من كل عام في شمال الكرة الأرضية، وفيه تتعامد أشعة الشمس على مدار الجدي، وتشهد مدينة عدن الساحلية تراجعا في درجة الحرارة منذ منتصف أكتوبر تقريبا وتزداد تدريجيا ، حيث تصل درجة الحرارة ما بين 32 إلى 26 درجة مئوية في ذروة الشتاء.

ويكون الليل أطول من النهار بمقدار ساعة واحدة في فصل الشتاء، حيث تشرق الشمس في عدن في ذروة الشتاء عند الساعة السادسة والنصف صباحا، بينما تغرب عند الساعة الخامسة والنصف مساءا.

وللمرة الأولى تشهد عدن خلال هذه الأيام من ذروة فصل الشتاء، انقطاعات متكررة ولساعات طويلة في الكهرباء، حيث لم تقتصر معاناة انطفاءات الكهرباء على الصيف فحسب، بل باتت معاناة الشتاء والصيف، ووصلت ساعات الانطفاء للجرعة الواحدة إلى 8 ساعات متواصلة مقابل ساعتي تشغيل فقط، وسط صمت وفشل متعمد من قبل كافة الجهات والسلطات المسؤولة عن مدينة عدن.