اخبار وتقارير

الخميس - 24 نوفمبر 2022 - الساعة 06:04 ص بتوقيت اليمن ،،،

العرب


أعلن رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك الأربعاء عن إيداع مليار و100 مليون درهم إماراتي (300 مليون دولار) في حساب البنك المركزي اليمني.

جاء ذلك، في تصريحات أدلى بها عبدالملك خلال مؤتمر صحفي في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد.


وقال رئيس الحكومة “تم تحويل مبلغ مليار و100 مليون درهم للبنك المركزي اليمني كدفعة أولى من الوديعة المقدرة بقيمة ملياري دولار من الإمارات والسعودية”.

وكشفت الإمارات والسعودية، في أكثر من مناسبة خلال السنوات الماضية، عن إيداع ودائع نقدية بالعملات الأجنبية في البنك المركزي اليمني لدعم العملة المحلية “الريال”.

وفي أبريل الماضي، أعلنت السعودية أنها ستقدم مع الإمارات مبلغ ثلاثة مليارات دولار دعما لليمن، منها مليار دولار على شكل مشاريع تنموية ودعم نفطي.

وجاء القرار بعد تشكيل مجلس قيادة رئاسي توكل إليه إدارة المرحلة الانتقالية لكن هذا المجلس ما زال يواجه تخبطا في ظل صراع بين مكوناته، الأمر الذي أدى إلى تأجيل الإمارات والسعودية ضخ الأموال المرصودة.

وتواجه الحكومة اليمنية صعوبة جديدة في علاقة بالحرب الاقتصادية التي تتعرض لها من قبل الحوثيين الذين يسعون اليوم لعرقلة تصدير النفط الذي يشكل مصدر دخل رئيسي لخزينتها المستنزفة.

وأوضح عبدالملك أن “البنك المركزي اليمني ووزارة المالية سيوقعان الأحد القادم مع السعودية والإمارات الاتفاق الإطاري للمنحة، وترتيب ملف الوديعة”.

ويعاني اليمن من أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه، حيث يتجاوز حاليا سعر صرف الدولار الواحد 1170 ريالا في مناطق الحكومة مقابل 215 قبل اندلاع الحرب.

وفشلت محاولات احتواء الأزمة في كبح جماح التدهور المستمر للعملة، وانعكاساته القاسية على الوضع المعيشي لغالبية اليمنيين، في ظل اتهامات تتعرض لها حكومة عبدالملك بالفساد من قبل الشركاء الجنوبيين.